الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشنقة الحياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ali wasel
عضو محترف
عضو محترف


ذكر عدد الرسائل : 213
   :
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: مشنقة الحياه   الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 10:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اعزئي اعضاء منتدي الغالي من خلال تصفحي في الشبكة العنكبوتيه استوقفني موضوع ويتكلم عن نقطه معينه شدة من انتباهي وهيا الامل
واليكم الموضوع للكاتب (لقمان عبدالله)
في إحدى زوايا غرفة مظلمة يجلس شاب في العشرين من عمره وهو يبكي بحرقة النار المتأججة، لا يعلم لماذا، ألشجاره مع أبيه أم لإيقافه عن دراسته الجامعية أم لهموم لطالما حبسها طول عمره أو ربما للأسباب الثلاث معا، لم يعد يأبه بشيء لا لأبيه ولا لمستقبله الذي أقنع نفسه بتفاهته وضحالته، فقد صدمته الحياة بما قد أعدته له من مصائب، صدمة نفسية قد ألمت به ليمحو الواقع بخيال قذر لا أمل معه، ظلام استحوذ على عينه لينطق بصوت أجش..
لماذا أعيش؟ لماذا؟ ألفشل جديد أمضي؟ لا لا أستحق العيش في فشل بعده الفشل الآخر.
توجه لمنتصف الغرفة ممسكا بحبل متين قد أعده لينهي مسير الفشل في خلاياه، أخذ في وصل الحبل ببعضه ليوضح ملامح المشنقة المهيبة، أنهى وصل الملامح لينهض ممسكا قطعة حديد ملتوية كأنها خطاف في يد أحد المهووسين بالقتل، أمسك درجا ليصعد إلى مستوى السقف ليثبت قطعة الحديد فيه، ثبتها ووضع الحبل بسرعة ليتأرجح مثل تأرجح بندول ساعة الموت البطيء.
نزل من الدرج بسرعة لينتهي من ذلك اليوم، أخذ في تنفس الصعداء لبضع دقائق بعد الجهد الذي استلزم لينهي مشنقته الخاصة بسرعة، تنفس واستعاد أنفاسه، ثبت الدرج الصغير بسرعة أسفل الحبل، صعد الارتفاع الأول للدرج والثاني والثالث أدخل رأسه في دائرة الانتحار، رفع رجله اليسرى لتصبح في الهواء بعدها اليمنى ليسقط في مهوى الضياع، شد الحبل على عنقه ليتعفر الجسد في مهواه، بدأ الضغط يؤثر على الجسد، كانت عيناه الغائرتان قد بدأتا في الهروب إلى الخلاص، أخذ الجسد في التأرجح بشدة يمنة ويسرة، صوت طقطقة بدأت للتو بالظهور، الحبل قد سقط والخطاف قد كسر، أنفاس كائن حي قد أغمي عليه من ارتطام رأسه بالأرض، ثوان ودقائق وساعات قد جرت دون أي تحرك.
فتح عينيه ببطء درامي ـ لم يألف الضوء الذي قد نساه في عتمة الغرفة ـ فتح عينيه ليرى أباه، أمه وأخاه، أصدقاءه في الجامعة قبل طرده منها الذين أعتبرهم مثل أخوانه بل وأكثر، احدهم يضربه بشكل لطيف والآخر يؤنبه والآخر يبكي لحاله والأم تنظر فيه وهي كاظمة جحيم الغيظ قائلة : لم أرب أولادا يفقدوا الأمل بهذا الشكل تحاول الانتحار لم أربك على ذلك أين الصبر؟، أين الصبر؟، أبوه الذي قدمت يداه لتعنف خده لينتفض نفضه قوية، أحس الدنيا وكأنها بدأت بالتهام بعضها البعض، لينتبه من حلمه الذي قد جعل العرق يغرق السرير بللا، كانت يد أبيه على خده لكن لا لضربه ولكن لحب وحنان وأسف على شباب ابنه، أمه تبتسم ابتسامة شكر لله وأمل، أخوه يقرأ القرآن عسى الله يشفي أخاه من محنته، أصدقاؤه يواسون عائلة صديقهم وينتظرون الفرج.
بدت العائلة وكأنها لا تبالي بما قد فعله من ذنب عظيم ـ فهي تعلم بالحالة النفسية التي ألمت به أما هو فبدا كما الطفل يرى ويسمع ويحس ولكن من دون فهم بما يجري لماذا هو في المستشفى ما الألم الذي في حلقه لا يعلم شيء، ما زاد الوضع حرجا بالنسبة إليه إنه لا يستطيع التحدث بسبب ضرر في الحبال الصوتية، جن جنونه ما الذي يحدث؟.
بعد أربعة أيام
استطاع التحدث بشكل قليل يكفيه ليسأل عما جرى، حكوا له ما حدث موضحين له اليأس الذي كان يدفعه لفعل ذلك، انتهوا من الشرح ليسرح هائما في ما قالوه يتخيل كيف ومتى وغيرها من الخيالات السريعة التي تبحث عن إجابات.
عندما هدأ وضعه الصحي عرضه أبوه على دكتور نفسي أكد على تنحي المرض عنه موصيا بإبعاده عما يضايقه لفترة من الزمن.
فتح الباب الزجاجي بهدوء معتاد ليرى الشاب الشمس لأول مرة منذ دخوله غرفته المظلمة، خرج من المستشفى ليرى أطفالا مع أمهاتهم مستمتعين بيومهم هنا وشباب يلهون هناك وغيرها من المشاهد التي أفرحته، أسرع الخطى باتجاه البيت ليبدأ حياته من جديد بهمة ونشاط غير آبه بالفشل مركزا على نجاحه في حياته.
بعد خمس سنوات
في حفل الخريجين الجامعة تكرم مفيد لتخرجه بمرتبة لشرف

ولكم تحياتي

ali wasel..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منسي الدمام
مراقب
مراقب


ذكر عدد الرسائل : 4053
   :
وسام :
تاريخ التسجيل : 14/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشنقة الحياه   الجمعة ديسمبر 26, 2008 12:26 am

اخي علي واصل


لا يأس مع الحياه دام رب العالمين موجود


طرح جميل وموفق


يعطيك الف عافيه


وتقبل مروري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
¨°o.O ( مـنـسيـ الدمـامـ) O.o°"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روعة الكون
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 3730
الموقع : في قلب حبيبي
المزاج : حدي كلاسي
   :
تاريخ التسجيل : 01/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشنقة الحياه   الجمعة ديسمبر 26, 2008 12:49 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كحيل العين
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 3433
   :
تاريخ التسجيل : 14/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشنقة الحياه   الخميس يناير 01, 2009 5:41 am


\

مشكور اخوي على الطرح الموضوع

يعطيك العاافيه

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشنقة الحياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عائلة الشواكر :: المنتديات العامه :: قضايا ونقاشات-
انتقل الى: